أخبار الرياضة من سورية

أخبار الرياضة وكرة القدم

وقفتان طلابيتان بمشاركة الكتلة الإسلامية في جامعتي النجاح والقدس نصرة للمسجد الأقصى


وقفتان طلابيتان بمشاركة الكتلة الإسلامية في جامعتي النجاح والقدس نصرة للمسجد الأقصى

أخبار الرياضة

أخبار الرياضة من فلسطين

١٩-٠٩-٢٠٢٣

نظمت الحركة الطلابية في جامعتي النجاح والقدس أبو ديس، اليوم الثلاثاء، وقفتين نصرة للمسجد الأقصى المبارك وتنديدًا بعدوان الاحتلال واقتحامات المستوطنين.

واحتشد عشرات الطلبة في الحرم الجامعي الجديد- الساحة الرئيسية "البيضاء" في جامعة النجاح بنابلس، ورددوا هتافات غاضبة تنديدًا بانتهاكات الاحتلال ومستوطنيه بحق المسجد الأقصى خلال فترة الأعياد اليهودية.

وقال المتحدث باسم مجلس اتحاد الطلبة في جامعة النجاح إن ما يحدث في قدسنا ما هو إلا ثمن التحرير الذي ندفعه بدمائنا وأرواحنا، مشيدًا بصمود المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى.

وأضاف: "نجدد عهدنا بأن نكون من المجاهدين المقاومين المدافعين عن الأقصى، وإن لم نكن بين ظهراني المرابطين، فلا خابت مساعيكم، وكسر الله الغاصبين أمام صخرة صمودكم".

من جانبه، قال ممثل الكتلة الإسلامية إن ممارسات الاحتلال العبثية والتخريبية في الأقصى ومحاولة تهويد القدس هي تجارب بائسة مصيرها أن تصدم بشعب لا يعرف إلا المواجهة والتحدي.

وأكد على أن "بنادق الاحتلال المرتعشة لن توقفنا عن التقدم، والموت هو قطع شريان القدس وتركها للجلاد".

كما تجمهر عشرات الطلبة في شارع كلية الهندسة في جامعة القدس ببلدة أبو ديس، في وقفة ضد عدوان الاحتلال على الأقصى وتسهيل اقتحامات المستوطنين.

وردد الطلبة هتافات قالوا فيها: "من أبو ديس التحية لأقصانا الحرية"، و"رابط رابط بالساحات.. وأفشل المخططات"، داعين إلى أهمية الرباط في ساحات المسجد الأقصى للتصدي لاقتحامات المستوطنين.

وتواصل جماعات الهيكل المتطرفة حشد المستوطنين لتنفيذ مزيد من الاقتحامات للمسجد الأقصى المبارك، خلال ثلاثة أعياد يهودية بدأت قبل يومين وتمتد إلى منتصف أكتوبر القادم.

وبدأت الاقتحامات الواسعة أول أمس الأحد، وتخللها أداء طقوس تلمودية وتوراتية ونفخ البوق وارتداء زي الكهنة، ضمن الحرب الدينية على المسجد والمدينة المقدسة.

ويستمر العدوان على الأقصى حتى منتصف أكتوبر القادم، يتخلله ثلاث محطات هي "أيام التوبة" و "يوم الغفران" و"عيد العرش".

المصدر: وكالة شهاب للأنباء و موقع كل يوم

١٩-٠٩-٢٠٢٣


* تعبر المقالات الموجوده هنا عن وجهة نظر كاتبيها.

* جميع المقالات تحمل إسم المصدر و العنوان الاكتروني للمقالة.